عربى ودولى

هونج كونج .. العشرات يحتجون على عنف الشرطة الأمريكية

تجمع العشرات أمام قنصلية الولايات المتحدة في هونج كونج اليوم، الأحد، للاحتجاج على وفاة المواطن الأمريكي الأسود، جورج فلويد، إثر تعامل شرطة مدينة منيابوليس العنيف معه.

وتدفق المتظاهرون، رغم هطول الأمطار، وكان معظمهم طلبة أجانب وأعضاء في رابطة الديمقراطيين الاشتراكيين السياسية المناصرة لحقوق الإنسان في هونج كونج، رافعين صورا لفلويد ولافتات كتبوا عليها (بلاك لايفز ماتر) “حياة السود مهمة”، في إشارة إلى اسم حركة مناهضة للعنصرية انتشرت حول العالم منذ وفاة فلويد في 25 مايو على الرغم من تفشي فيروس كورونا.

وقال البريطاني كوينلاند آندرسون، 28 عاما، بينما كان يرفع لافتة عليها اسم الحركة، “من المهم إيصال رسالتنا للآخرين في جميع أنحاء العالم لتذكيرهم بأنه على الرغم من أننا بعيدون، فإننا معهم بأرواحنا تماما – حياة السود مهمة”.

وتوفي فلويد بعد أن جثم شرطي أبيض بركبته على عنقه لمدة تسع دقائق تقريبا أثناء إلقاء القبض عليه، بينما كان أفراد آخرون من الشرطة واقفين بالقرب منه.

وجاء الاحتجاج في هونج كونج بعد أن تظاهر الآلاف في شوارع العديد من المدن الأوروبية والآسيوية، أمس السبت، دعماً للاحتجاجات الأمريكية المناهضة لوحشية الشرطة، ولاحقا، خرج عشرات الألوف في مسيرة من نصب لنكولن التذكاري إلى البيت الأبيض في واشنطن العاصمة.

وذكّرت الشرطة المتظاهرين بالحد الأقصى لكل تجمع بألا يزيد على ثمانية أشخاص، وهي قاعدة وضعتها سلطات المدينة في إطار سعيها لاحتواء فيروس كورونا.

وغادر المتظاهرون بسلام بعد قراءة رسالة موجة للقنصل العام الأمريكي تدين وحشية الشرطة والعنصرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: