عربى ودولى

ألمانيا: لم نتلق تأكيدًا من أمريكا بخصوص سحب قواتها

قالت الحكومة الألمانية اليوم الاثنين إنها لم تتلق تأكيدا رسميا من واشنطن بشأن صدور أي قرار للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسحب ألوف من أفراد القوات الأمريكية من ألمانيا، لكنها شددت على أن وجود هذه القوات يخدم كل الدول أعضاء حلف شمال الأطلسي.

وكان مسؤول أمريكي كبير قال يوم الجمعة إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر الجيش بسحب 9500 جندي من ألمانيا. وسيقلص هذا التحرك عدد القوات الأمريكية بألمانيا إلى 25 ألف جندي.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية أنيجريت كرامب كارينباور في مؤتمر صحفي “لا أريد التكهن بشيء ليس لدي تأكيد بخصوصه.

“الحقيقة هي أن وجود القوات الأمريكية في ألمانيا يخدم الأمن الكامل لحلف شمال الأطلسي، وبالتالي الأمن الأمريكي أيضا. هذه هي الأسس الذي نعمل عليها معا”.

وعلى الرغم من الشكوك بشأن الأسلحة النووية التي يُعتقد أن الولايات المتحدة تحوزها في قاعدة في بوخيل بغرب ألمانيا، رحب الألمان عموما بالقوات الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية اليوم الاثنين إن التعاون الوثيق مع الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي ومع الشركاء الآخرين في الحلف أساسي لأمن ألمانيا. وصدم القرار صانعي السياسة في برلين رغم عدم التأكد منه بعد.

وهذه الخطوة هي أحدث تطور في العلاقات بين برلين وواشنطن، والتي سادها التوتر في أحيان كثيرة خلال رئاسة ترامب. وضغط ترامب على ألمانيا لتزيد الإنفاق الدفاعي واتهم برلين بأنها “رهينة” لروسيا بسبب اعتمادها على الطاقة الروسية.

وقال توماس كلاين-بروكهوف، نائب الرئيس في صندوق مارشال الألماني في برلين الذي يروج للعلاقات الأمريكية الأوروبية، إن القرار “يوجع قليلا مثل الانتقام”.

وأضاف “تابعت تلك العلاقة على مدى الخمس وثلاثين سنة الماضية من حياتي المهنية، ولا أتذكر نقطة ضعف في العلاقة أكثر من الراهنة. دونالد ترامب لا يرى في أنجيلا ميركل، فيما يبدو، سوى مجرد منافس منهجي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: