كورونامال و أعمال

الأسهم الأوروبية تتراجع متأثرة بخسائر لقطاعي التكنولوجيا والرعاية الصحية

تراجعت سوق الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر اليوم الاثنين بفعل خسائر لقطاعي التكنولوجيا والرعايةالصحية، وهو ما أوقف اتجاها صعوديا أثارته آمال بتعاف اقتصادي في أعقاب فيروس كورونا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا 0.3 % لكن مؤشري البنوك وشركات النفط والغاز أغلقا على مكاسب 1.57 % و1.13 % على الترتيب.

وأغلق مؤشر شركات الرعاية الصحية منخفضا 0.6 % متأثرا بهبوط أسهم أسترا زينكا 2.7 % بعد أن قالت بلومبرج أنها فاتحت منافستها الأمريكية جيلياد ساينسيز بشأن اندماج محتمل لتشكيل واحدة من أكبر شركات الأدوية في العالم.

وقفز مؤشر بنوك منطقة اليورو 2 % وهو ما ساعد البورصات المثقلة بالبنوك في إسبانيا وإيطاليا، على اظهار أداء قوي بدعم من ِإجراءات تحفيزية أكبر من المتوقع مرتبطة بالجائحة اتخذها البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي.

وسجل مؤشر أسهم منطقة اليورو مكاسب بلغت 39 بالمئة من مستوياته المنخفضة التي هوى إليها في مارس / آذار بينما قفز المؤشر ستوكس 600 الأوربي حوالي 33 % مع قيام دول باعادة فتح الاقتصادات بعد أسابيع من الإغلاق، في حين أثارت بيانات اقتصادية أفضل وإجراءات تحفيزية جديدة آمالا بأن المرحلة الأكثر سوءا قد انتهت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: