أخبار قطرمال و أعمال

رئيس غرفة قطر يثمن الدور المحوري للقطاع الخاص في هزيمة الحصار

ثمن سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، الدور المحوري الذي لعبه القطاع الخاص بدولة قطر في هزيمة الحصار المفروض على البلاد منذ ثلاث سنوات، مستهدفا تقويض سيادتها وعرقلة نموها الاقتصادي.

وقال سعادة رئيس غرفة قطر خلال اجتماع الجمعية العمومية للغرفة الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي، إن القرارات التي تبنتها الدولة لدعم القطاعات المختلفة من خلال 8 قرارات شملت حزمة اقتصادية قوية لمواجهة جائحة فيروس كورونا “كوفيد -19” بمبلغ 75 مليار ريال، منحت الشركات القدرة والمرونة الكافية للتكيف مع الأوضاع الناجمة عن تداعيات الفيروس والتي كبدت العديد من الاقتصادات حول العالم خسائر كبيرة.

وأوضح سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، أن تلك الحزمة عكست اهتمام القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة بالقطاع الخاص، والحرص على مساعدته للخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر للقيام بدوره المأمول في التنمية الاقتصادية للدولة.

وأشار إلى أن الاجتماع يعقد في ظل ظروف استثنائية وأزمة ألقت بظلالها على كافة دول العالم وأثرت تداعياتها على مختلف الاقتصادات الدولية، كما يتزامن مع مرور ثلاثة أعوام على الحصار الجائر المفروض على قطر.

وأضاف: “ها نحن بعد ثلاثة أعوام أصبحنا أقوى واستفدنا من هذه التجربة استفادة عظيمة.. فهذا الحصار كان بمثابة دافع قوي نحو تحقيق العديد من الإنجازات الهامة، إذ ساهم في تسريع استراتيجيات الدولة الاقتصادية، والتوسع في المشروعات الزراعية والصناعية، وزيادة الاستثمارات الخارجية، وإقرار تشريعات جديدة تعزز استقطاب الاستثمارات الأجنبية، ودعم الاستثمار في الدولة، وتقديم حوافز تشجيعية جديدة للقطاع الخاص لدعم الصناعات المحلية، وزيادة الإنتاج، وتعزيز علاقات التعاون مع دول العالم، وتنشيط التجارة مع العالم الخارجي”.

واستعرض رئيس غرفة قطر الإنجازات التي حققتها خلال العام المنصرم، بتنظيمها ما يزيد على 200 فعالية مختلفة ما بين مؤتمرات وندوات ولقاءات ومعارض، واستضافتها أكثر من 85 وفدا تجاريا من 45 دولة، ومشاركتها في عدد كبير من الأنشطة والفعاليات المتنوعة داخل الدولة وخارجها.

وأشار إلى أن الغرفة واصلت تعاونها مع كافة الوزارات والجهات المعنية بالدولة لتذليل كافة المعوقات أمام القطاع الخاص وحل المشاكل التي تواجه منتسبيها، ونظمت عددا من اللقاءات والندوات مع الجهات المعنية لبحث القضايا والأمور التي تهم القطاع الخاص، بالإضافة إلى ورش العمل والندوات للتعريف بالقوانين والخدمات التي تقدمها هذه الجهات.

وأوضح أن الغرفة دشنت خلال العام 2019 /دليل قطر التجاري والصناعي/ الذي وفر منصة هامة للتعريف بالشركات القطرية في كافة القطاعات، كما دشنت نظاما إلكترونيا لتقييم الخدمات التي تقدمها لمنتسبيها في إدارة شؤون المنتسبين وذلك لقياس رضا الزوار خلال مراجعتهم للحصول على الخدمات مثل استكمال إجراءات التصديق وإصدار شهادات المنشأ وغيرها.

يشار إلى أنه تم على هامش اجتماع اليوم، مناقشة هموم ومعوقات القطاع الخاص في ظل الإجراءات الاحترازية ضد انتشار فيروس كورونا، حيث طرح عدد من رجال الأعمال قضايا تتصل بقطاعات المقاولات والبيع بالتجزئة والقطاع الطبي الخاص.

المصدر :- جريدة الشرق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: