كورونا

فرنسا قد تنهي العمل بالإجراءات الصحية الطارئة في العاشر من يوليو

قال مكتب رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، الأربعاء، إن الحكومة تبحث إمكانية رفع الإجراءات الصحية الطارئة، التي فرضت للتعامل مع جائحة كوفيد 19، في العاشر من يوليو/ تموز.

وأضاف أن تاريخ العاشر من يوليو/ تموز المقترح واحد من عدة خيارات يتم بحثها في الوقت الراهن.

وبعد أن أظهرت البيانات دلالات على أن الفيروس قد يتلاشى في البلاد، خففت فرنسا الكثير من إجراءات العزل الصارمة وسمحت تدريجيا بإعادة فتح المتاجر والمنتجعات والمعالم السياحية.

ورغم ذلك، لا تزال السلطات تحث المواطنين على استخدام الكمامات عند الخروج من المنزل والالتزام بالتباعد الاجتماعي لمسافات لا تقل عن متر واحد بين بعضهم بعضا في حين يواصل معظم الموظفين العمل من المنزل بدلا من المكتب.

وأظهرت بيانات رسمية نشرت أمس الثلاثاء أن عدد الوفيات بفيروس كورونا في فرنسا زاد 87 ليصل إلى 29296. ويمثل هذا أعلى حصيلة يومية منذ الثاني من يونيو/ حزيران ، لكنه يظل أقل من 100 لليوم السابع على التوالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: