كورونا

عودة فيروس كورونا إلى الصين وسط تخوفات من موجة ثانية

يتخوف الصينيون من التعرض لموجة ثانية من فيروس كورونا، وذلك بعدما استشعرت أنها سيطرت عليه، وذلك بعدما سجلت 7 إصابات خلال يومين فقط، بعد مرور فترة طويلة دون أن يضرب الوباء البلاد.

وتمكنت الصين أول دولة انتشر فيها الوباء في نهاية 2019 من الحد من الإصابات التي تراجعت إلى عدد قليل يوميا في الأسابيع الأخيرة. ومعظم المصابين صينيون عائدون من الخارج.

لكن سلطات العاصمة الصينية بكين أغلقت، اليوم السبت، سوقا رئيسة للمنتجات الزراعية بشكل مؤقت بعد ارتفاع عدد الإصابات المحلية بفيروس كورونا خلال اليومين الماضيين.

كما أرجأت الجمعة عودة تلاميذ المرحلة الابتدائية إلى مدارسهم بعد ظهور ثلاث إصابات جديدة بالفيروس الخميس والجمعة في العاصمة الصينية التي لم تكن قد سجلت فيها أي حالة منذ نحو شهرين.

وجرى إغلاق سوق شينفادي للجملة، بعد الإعلان أمس الجمعة عن اكتشاف إصابة رجلين بالفيروس يعملان بمركز لأبحاث اللحوم. وكان الاثنان قد زارا السوق مؤخرا.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن الرجلين، اللذين يبلغ أحدهما من العمر 25 سنة والثاني 37، لم يكونا على اتصال بأي شخص من مقاطعة هوبي التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة أو بمسافرين قادمين من الخارج خلال الأربعة عشر يوما الماضية، إلا ان الرجل الأصغر سنا مكث لفترة قصيرة في مدينة تشينغداو بإقليم شاندونغ بشرق البلاد.

وأضافت أنها ستجري تفتيشا على المطاعم وفحصا لمنتجات المأكولات البحرية واللحوم الطازجة والمجمدة.

وذكرت صحيفة (بكين ديلي) اليومية الحكومية أن مركز أبحاث اللحوم الذي كانت تعمل به الحالتان يقع في منطقة فنغتاي بجنوب بكين، ظل مفتوحة الجمعة.

وقبل هذه الإصابات سجلت آخر حالة في بكين في منتصف أبريل/نيسان. وقررت السلطات أن تؤجل حتى إشعار آخر عودة تلاميذ ثلاثة صفوف في المرحلة الابتدائية إلى مدارسهم. وأوقفت كل المنافسات الرياضية حتى إشعار آخر، وفق ما أعلنت سلطات بكين في بيان مساء الجمعة.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية، إن سوق شينفادي الذي يضم 4000 مستأجر سيتم تطهيرها بعد أن أثبتت نتائج التحاليل إصابة عمال به ووجود الفيروس في البيئة.

وقالت لجنة الصحة الوطنية، إنه تم تأكيد ست حالات إصابة جديدة في بكين يوم الجمعة. وتم الإبلاغ عن حالة أخرى الخميس. وهي أولى الحالات التي يتم نقلها محليًا في العاصمة الصينية منذ أكثر من 50 يومًا.

وقال مسؤولو المدينة الجمعة، أن جميع العمال بالسوق يخضعون لتحاليل الفيروس. كما أمروا باختبار عينات غذائية وبيئية من جميع أسواق المواد الغذائية بالجملة في المدينة.

وكتب على لافتة خارج مبنى سوق في وقت متأخر الجمعة، “هذا المبنى مغلق بشكل عاجل”.

وقيدت الشرطة والحراس دخول منطقة وقوف السيارات. وأمكن رؤية عمال كثيرون يرتدون سترات وقبعات سوق حمراء في طابور في الهواء الطلق بينما توقفت حافلات.

وتتحرك السلطات بسرعة لوقف انتشار وباء جديد. فقد أخرت إعادة افتتاح المدرسة يوم الاثنين للصفوف من الأول إلى الثالث في المدارس الابتدائية/ وعلقت الأحداث الرياضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: