أخبار قطرشركات قطر

ثلاث سنوات من الانتصار وتحدي الحصار

ثلاث سنوات من الحصار مرت بعزيمة واصرار ومزيد من النجاحات والإنجازات القطرية في العديد من المجالات وعلى مختلف الاصعدة فالنجاح الحقيقي خلال الحصار هو نجاح الدولة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في التعامل مع الحصار وإثبات جدارتها لتتحول المحنة إلى منحة وتواصل قطر مسيرتها على كافة الصُعُد، دون أي تأثير، وكان الحصار دافعًا وحافزًا كبيرًا لرفع اسم قطر ورايتها خفاقة في كافة المحافل الدولية. إن ما تحقق من إنجازات هو نتاج الدعم الكبير من الدولة وحضرة صاحب السمو الذي يدعم الشباب القطري في كافة المجالات لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم لتكون قطر في مصاف الدول العالمية. وهذا يؤكد أن أبناء قطر أثبتوا للعالم قدراتهم وأنهم لم يتأثروا بالحصار، والاستراتيجية التي وضعتها الدولة على المدى الطويل ساهمت في تجاوز العقبات.
حيث قامت حكومة دولة قطر خلال الحصار بإجراءات لمجابهة تلك التداعيات عبر حزمة اقتصادية جريئة حولت تداعيات الحصار إلى إيجابيات وحققت الكثير من المكاسب علي المستويين الداخلي والخارجي. وتشير التقارير إلى أن قطر نجحت في تحقيق الاكتفاء الذاتي في عديد احتياجاتها الغذائية بنسبة كبيرة ما يرسخ الاعتقاد بأنها استطاعت استثمار هذه الأزمة على الوجه الأكمل من أجل إكساب اقتصادها مناعة قوية تعزز بها مكانتها في المنطقة والعالم.
وساهم الحصار في تسريع الصناعة المحلية، إذ بلغ عدد المنشآت الصناعية المسجلة العاملة والمرخصة مع نهاية العام 2019 نحو 1464 منشأة صناعية بمختلف القطاعات الصناعية. وتعززت خلال فترة الحصار صادرات القطاع الخاص ووصل المنتج الوطني إلى عدد كبير من الأسواق العالمية.
وقد شكل التلاحم بين مختلف افراد المجتمع من مواطنين ومقيمين حول القيادة الرشيدة نقطة القوة والنجاح التي اعطت الدفع لدولة قطر لتكون في المقدمة وتكسب احترام شعوب العالم لها، كما مكنها من تجاوز تحديات الحصار الجائر الذي فرض على دولة قطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: