عربى ودولى

طبيب شرعي: إطلاق شرطة أتلانتا النار على أمريكي أسود.. جريمة قتل

قال مكتب الطبيب الشرعي بمقاطعة فولتون في ولاية جورجيا الأمريكية، إن الشاب الأسود ريشارد بروكس مات مقتولا بعدما أطلق ضابط شرطة أبيض النار عليه في مدينة أتلانتا يوم الجمعة.

وأشعل مقتل بروكس الاحتجاجات مجددا في أتلانتا بعد أيام شهدت مظاهرات في أنحاء العالم تنديدا بالعنصرية ووحشية الشرطة عقب وفاة الأمريكي الأسود جورج فلويد بعدما اعتقلته شرطة مدينة منيابوليس الأمريكية يوم 25 مايو/ أيار.

وذكر محقق بمكتب الطبيب الشرعي في بيان أن تشريح جثة بروكس (27 عاما) الذي أجري أمس الأحد أظهر أنه مات مقتولا نتيجة فقد كمية من الدم وجروح بالأعضاء نتيجة عيارين ناريين.

ووقعت المواجهة بين بروكس والشرطة بعدما اتصل موظف بمطعم في أتلانتا بالسلطات للإبلاغ عن شخص غلب عليه النوم داخل سيارته وهي متوقفة في طابور استلام الطلبات.

وكانت المواجهة ودية في بدايتها وفقا للكاميرا المثبتة في ملابس الضابط وكاميرا أخرى للمراقبة حيث قبل الشاب الخضوع لاختبار للكشف عن المخدرات والخمور وتحدث عن عيد ميلاد طفلته.

لكن تسجيل فيديو صوره أحد المارة أظهر مقاومة بروكس لضابط حاول إلقاء القبض عليه وضابط آخر بالموقع قبل أن يتمكن من الفكاك منهما والركض في ساحة لانتظار السيارات ومعه ما بدا أنه مسدس صاعق انتزعه من أحدهما.

وأظهرت لقطات أخرى صورتها كاميرات المطعم بروكس وهو يستدير بينما يركض ويوجه المسدس على ما يبدو نحو الضابطين اللذين يطاردانه قبل أن يطلق أحدهما النار عليه من مسدسه ليسقط الشاب على الأرض.

واستقالت قائدة شرطة أتلانتا إريكا شيلدز بسبب واقعة إطلاق النار. وأقيل الشرطي الذي يعتقد أنه أطلق الرصاص على بروكس بينما أُوقف زميله، وهو شرطي أبيض أيضا، مؤقتا عن العمل.

وقال المدعي العام بمقاطعة فولتون بول هاوارد، أمس الأحد، إن الادعاء سيقرر بحلول منتصف الأسبوع ما إذا كان سيوجه اتهامات في القضية.

وأضاف في حديث لشبكة سي.إن.إن “لم يبد على الضحية أنه يمثل تهديدا من أي نوع لأي أحد، لذا فإن تطور الأمر إلى مقتله لا يبدو منطقيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: