إعلام

خبير تسويق: الإعلام والاتصال يلعبان دورًا بارزًا ومؤثرًا في المجتمعات

لم يعد التسويق في عصرنا الحالي علمًا تنحصر فعالياته ونشاطاته على السلع والخدمات التي تمثل الإطار التقليدي والشائع للأنشطة التسويقية؛ بل أنه أصبح الآن، وخاصة في عالم اليوم الذي يشهد ثورة المعلومات والمعلوماتية والتطور التكنولوجي الهائل في كافة مرافق الحياة ومنها الاتصال بكافة أساليبه ووسائله، يتناول الكثير من الفعالية المتعلقة بتسويق الأفكار أو المنظمات، والذي أصبح التسويق أداة مهمة وفعالة وأساسية في نجاح تلك الفعاليات.

ومنه التقت مجلة “عيون قطر” بالسيد أحمد نادر خبير التسويق الإعلامي ومدير العمليات بالمركز الاتحادي للتنظيم، وهو مركز إعلامي، لديه العديد من المشاريع الإعلامية

إذ شغل السيد أحمد نادر مناصب متعددة بقنوات تلفزيونية وإعلامية مثل قناة قطر اليوم فكان لقائنا لنتعرف أكثر عن مفهوم التسويق الإعلامي ومعطياته

وبسؤاله عن مفهوم التسويق الإعلامي

أجاب علينا أن نستوعب تمامًا معنى كل كلمة من هاتين الكلمتين (التسويق والإعلام)

فتعريف التسويق حسب “الجمعية الأمريكية للتسويق” هو عملية تخطيط وتنفيذ التصور الكلي لتسعير  وترويج وتوزيع الأفكار والسلع والخدمات لخلق عملية التبادل التي تُشبع حاجات الأفراد والمنشآت، بمعنى أن التسويق ليس فقط مجرد عملية ترويج أو نجاح في البيع ولكنها عملية مبنية على أسس تكمل كلًا منها الأخرى فجاءت كلمة تخطيط أولاً أي وجود خطة يتم التقدم حسب ما جاء فيها دون تجاوز أو ارتجال، ثم تنفيذ التصور الكلي، والتصور الكلي حسب التعريف هو تسعير أي وضع تسعيرة معينة لهذه السلعة المراد تسويقها وكذلك ترويجها ثم جاء بعد ذلك توزيع الأفكار والخدمات حتى وصل التعريف للنتائج وهي خلق عملية تبادل تشبع حاجات الأفراد والمنشآت؛ بينما يعد إحدى الصفات المهمة لعلم التسويق هي الديناميكية والتطور السريع الذي يجعله يواكب كافة التغييرات والتطورات السريعة والمتسارعة في الحياة المعاصرة في الوقت الحاضر.

وأوضح أن هذه الديناميكية تعبر عن الحيوية التي يمتع بها هذا العلم بالشكل الذي يجعله في مقدمة العلوم الأخرى وخاصة الإدارية منها في تطوير منطلقاته الأساسية بما يجعلها أكثر قدرة على مجاراة الظروف المختلفة المتغيرة؛ بينما الإعلام والاتصال يلعبان في الوقت الحاضر دورًا بارزًا ومؤثرًا في المجتمعات وعلى كافة الأصعدة، المحلية، الإقليمية، الدولية مما يتطلب اعتماد الأسس والتقنيات التسويقية الحديثة وخاصة في بيئة تتسم بالمنافسة العليا تجعل عدم الاعتماد على هذه الأسس والتقنيات شيئاً من قصور الرؤيا لدى المنظمة الإعلامية.

وعلى ما تقدم فإن التسويق الإعلامي هو أحد الاتجاهات الحديثة في علم التسويق يجعل العمل الإعلامي يأخذ البعد الاستراتيجي والسلوكي والتسويقي بما يمكنه من النجاح في أداء مهماته بشكل كفؤ وفعال.

وبسؤاله عن الفارق بين العمل الإعلامي التلفزيوني المرئي والعمل الإعلامي المقروء

أجاب أن لكل عمل شريحة مستهدفة، فمشاهدي قنوات التلفزيون ليسوا نفس الشريحة التي تحب القراءة، فالعدد يختلف والفئة العمرية أيضًا تختلف ولا ننسى أيضًا المحتوى فكل هذا ينعكس على المادة المطروحة ولكن بما أنني حظيت بفرصة العمل في معظم قطاعات الإعلام (المرئي والمسموع والمقروء)، فلكل جهة وعمل إعلامي شغفة الخاص ومتعته مهما اختلفت المعطيات

وبالحديث عن مهارات التسويق الإعلامي والتي يجب وجودها في الفرد من أجل القيام بالعملية التسويقية على وجهها الصحيح

فقد أكد السيد أحمد نادر على وجوب وجود سياسة تسويقية إعلامية، وآليات واضحة من أجل إيصال الهدف الرئيسي إلى الفئه المستهدفة، ومن ثم تحليل الجمهور المستهدف وتحديد تصوّراتهم حول المادة الإعلامية التي ترغب في التسويق لها، سواء كانت (إعلامية او إعلانية)، وإيجاد خارطة عمل واضحة المعالم لفترة زمنية محددة، تكون واضحة للعمل عليها ومن ثمّ تحديد جوانب ومميزات ما تقدمة سواء كانت فكره او مادة (مسموعة مقروءة أو مرئية) التي تجعلها أكثر جاذبية للجمهور او الفئة المستهدفة، وبعدها البدء بتقديم هذه الفكرة أو المادة بطريقة ممتعة جذّابة تشجّع الآخرين على إحداث تفاعل مع ما تقدمه أو اعتماد الفكرة.

من وجهة نظرك ما هو مفهوم ومراحل التخطيط الإعلامي؟

التخطيط الإعلامي هو العملية التي يتم من خلالها اختيار أفضل وسيلة ممكنة لإيصال رسالة المُعلن إلى السوق؛ وذلك من خلال العثور على مزيج من وسائل الإعلام المناسبة التي يمكنها أن تقوم بإيصال الرسالة إلى أكبر نسبة ممكنة من الجمهور المُستهدف بأكثر الطرق فاعلية.

وتتضمن عملية التخطيط الإعلامي المراحل التالية:

أولاً: تحليل السوق، والتي يتم من خلالها تحديد السوق المُستهدف والعوامل الداخلية والخارجية التي ستؤثر على الخطة الإعلامية.

ثانياً: إنشاء أهداف إعلامية، وهي الأهداف المُرتبطة بالبرنامج الإعلامي وباستراتيجيات الوصول إلى الجمهور المُستهدف والتغطية اللازمة للسوق المُستهدف وتكوين صورة إيجابية عن العلامة التجارية

ثالثاً: ﺗﻄﻮﻳﺮ اﻻﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺔ اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ وﺗﻨﻔﻴﺬها، وﺗﺸﺘﻤﻞ اﻻﺳﺘﺮاﺗﻴﺠﻴﺎت اﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻣﺰﻳﺞ وﺳﺎﺋﻞ اﻹﻋﻼم الذي سيتم استخدامه وﺗﻐﻄﻴﺔ اﻟﺴﻮق اﻟﻤﺴﺘﻬﺪﻓﺔ واﻟﺠﺪول اﻟﺰﻣني اللازم لتنفيذ الخطة الإعلامية، بالإضافة إلى الاﻋﺘﺒﺎرات اﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺔ ﺑﺎﻟﻤﻴﺰاﻧﻴﺔ وغيرها.

رابعاً: التقييم والمتابعة، وهي المرحلة التي تلي تنفيذ الخطة الإعلامية، والتي يُقيّم من خلالها المُعلن الخطة الإعلامية وإن كانت قد نجحت في تحقيق أهدافها أم لا

ختاما نود أن نتحدث عن أدوات التسويق الفكري وهل ترى أن الاعلام أداة لتسويق الأفكار؟ وهل يمكن تسويق الأفكار بدون إعلام؟

مما لا شك فيه أن الإعلام أصبح من أقوى وسائل التأثير الجماهيري وتسويق الأفكار وتعتبر أدواته من أقوى الأدوات في تسويق الفكر والتأثير في الناس؛ ولا يُمكن الحديث عن تسويق الفكر بغض النظر عن الوسائل الإعلامية المطروحة (مقروءة مسموعة ومرئية او حتى عبر منصات التواصل الاجتماعي)؛ والتي تأخذ منا أوقاتًا كبيرة باختياراتنا أكثر من الأوقات التي نأخذها في المدارس وأعمالنا؛ لذا تحرص بعض المؤسسات على أن يكون لها أداتها الخاصة التي تُسوِّق بها أفكارها وأطروحاتها وبرامجها،

بينما ويُعتبر امتلاك أي مؤسسة لأي أداة أو وسيلة من وسائل الاتصال الجماهيري الإعلامي نقطة محورية في حركة هذه المؤسسة او الجهة ومنعطفًا مهمًا في مسيرتها وهنا يكمن دور التسويق الإعلامي،

وبالحديث عن تسويق الأفكار بدون إعلام، فهو بالتأكيد يحدث بيننا جميعًا، عن طريق التواصل المباشر، كمثال عندما يتحدث الشخص للأخر عن (كتاب – سلعة – منتج – فكره -… إلخ) ويبدأ تلقائيًا بإقناعه بها بعد أن لاقت استحسان الطرف الأول، فهذا يعتبر نوع من أنواع تسويق الأفكار بدون إعلام ولكن عن طريق التواصل المباشر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: