عربى ودولى

مناورات عسكرية إٍسرائيلية ضخمة تحاكي التعرض لقصف عنيف

كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن إجراء مناورة عسكرية هي الأكبر منذ تأسيسه، تم الإعلان عنها اليوم السبت، حاكت تعرض إسرائيل لعمليات قصف وتدمير مباني.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت، عن قائد لواء الإخلاء والإنقاذ في الجبهة الداخلية المنتهية ولايته العقيد يوسي بينتو، قوله “أجرينا مؤخرا مناورة كبيرة لم يجري مثلها في تاريخ الجيش الإسرائيلي”.

وأضاف أنه تم استدعاء 500 مقاتل من وحدات الإخلاء والإنقاذ من خلال مروحيات وطائرات النقل العسكرية من طراز هيركوليس لمحاكاة التعامل مع عمارتين سكنيتين في تل أبيب أصيبتا إصابة مباشرة من صواريـخ دقيـقة.

وأوضح أن المناورة حاكت حدوث دمار مضاعف وشديد وخراب لم نشهد مثله منذ سنين طويلة، يتخلل ذلك عشرات المحاصرين تحت الركام بينهم قتلى وذلك بفعل صواريـخ دقيقـة تحمل رأس حربي يزن مئات الكيلوجرامات من المواد الناسفة موجود مثلها حاليا في قطـاع غزة وفي لبنان.

وفي السياق ذاته، عقد وزير الجيش بيني جانتس، اجتماعا مع قادة الأجهزة الأمنية لبحث إجراءات الضم الإسرائيلي الوشيك وسط تزايد احتمالات شروع الحكومة الإسرائيلية بتنفيذ المخطط بضم مستوطنات إلى نفوذ بلدية الاحتلال في القدس خلال يوليو/تموز المقبل.

وجاء الاجتماع الذي شارك فيه رئيس أركان الجيش ، أفيف كوخافي، ورئيس جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك)، نداف أرغمان، ورئيس الموساد، يوسي كوهين في أعقاب تدريبات عسكرية أجرتها الأجهزة الأمنية الإسرائيلية استعدادا لإجراءات الضم، وسط تقديرات بأن الحكومة الإسرائيلية ستشرع خلال الأسابيع القليلة المقبلة بتنفيذ المخطط على نحو تدريجي كالبدء بضم جزئي ومحدود، من خلال ضم مستوطنة “معاليه أدوميم” إلى نفوذ بلدية الاحتلال في القدس.

ونفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد الماضي ، مناورات عسكرية واسعة في عدة مناطق بالجليل الأعلى داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، بحسب ما ذكرته الإذاعة الاسرائيلية العامة.

وقال الناطق العسكري الإسرائيلي، إن المناورات استمرت لمدة أسبوع ، وتركزت في مستوطنة شلومي، ومنطقة ما يعرف باسم “عرب العرايشة” وغيرها من المناطق في الجليل.

تدربيات عسكرية 5

تدربيات عسكرية اسرائيلية 2

تدريبات عسكرية 3

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: