عربى ودولى

إيران: تدمير مبنى قرب محطة نطنز للطاقة النووية

كشفت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية عن وقوع حادث، اليوم الخميس، بالقرب من محطة نطنز للطاقة النووية في إيران، لكن لم يصب مفاعلها بضرر.

وأفاد المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، خلال تصريحات صحفية له، بأن الحادث تسبب في تدمير مبنى قيد الإنشاء بالقرب من محطة نطنز للطاقة النووية.

ووصف كمالوندي المبنى المتضرر بأنه “سقيفة صناعية”. ولم يكن قد أعلن سابقا عن أي أعمال بناء معلنة من قبل في موقع نظنز وهو مركز لتخصيب اليورانيوم على بعد نحو 250 كيلومترا جنوبي العاصمة طهران.

ويشمل نظنز مرافق تحت الأرض مدفونة تحت حوالي 7.6 متر (25 قدمًا) من الخرسانة، والتي توفر حماية من الغارات الجوية.
ونظنز هو من بين المواقع التي تراقبها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد اتفاق إيران النووي مع القوى العالمية. لم تستجب الوكالة على الفور لطلب تعليق على الحادث.

وكان انفجارا قد وقع خلال الأيام الماضية قرب موقع عسكري حساس بالقرب من العاصمة طهران، لكن المتحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية داود عبدي قد أكد، أن الانفجار وقع في “المنطقة العامة” في بارشين، وليس في الموقع العسكري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: