كورونا

شرطة الفلبين تبحث عن المصابين بكورونا في المنازل

قال وزير الداخلية الفلبيني إدواردو آنو، اليوم الثلاثاء، إن الشرطة ستقوم بعمليات بحث من منزل لمنزل عن مرضى كوفيد-19 لمنع انتشار العدوى وذلك في ظل ارتفاع أعداد الإصابة والوفاة وعودة بعض المناطق إلى العزل المحكم.

وحث آنو المواطنين على الإبلاغ عن الحالات في الأحياء السكنية، محذرا من أن أي مصاب يرفض التعاون سيتعرض للسجن.

يأتي هذا التوجه الحازم خلال أسبوع سجلت فيه الفلبين أعلى قفزة في حالات الوفاة اليومية بفيروس كورونا في جنوب شرق آسيا وشهدت المستشفيات إشغالا كبيرا بعد أن وصلت الإصابات ثلاثة أمثالها منذ تخفيف العزل الصارم الذي كان مفروضا في الأول من يونيو حزيران للسماح بمزيد من الحركة والتجارة.

وقال آنو في مؤتمر صحفي: “لا نريد من المصابين البقاء بالمنزل في حجر (ذاتي) خاصة إذا كانت منازلهم لا تتسع”.

وأضاف: “ما سنفعله .. البحث في كل منزل وسننقل الحالات المصابة لمنشآت عزل كوفيد-19 التابعة لنا”.

وهذه الاستراتيجية تتنافى مع نصيحة سابقة وجهت للمصابين من ذوي الأعراض البسيطة بالتزام العزل الذاتي.

واستند آنو في القيام بعمليات التفتيش إلى قانون صدر في 2019 بشأن الإبلاغ عن المرض والمراقبة. وقال مساعد وزير الداخلية جوناثان مالايا إن تتبع حالات الإصابة ضروري لأن بعض المصابين هرب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: