كورونا

13.19 مليون إصابة و572945 وفاة.. كورونا يواصل حصد الأرواح حول العالم

أكد إحصاء لرويترز أن أكثر من 13.19 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم كما أن 572945 شخصا توفوا جراء الفيروس.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أول حالات في الصين في ديسمبر كانون الأول عام 2019 .

وتصدرت الولايات المتحدة القائمة مسجلة 135448 حالة وفاة وثلاثة ملايين و384028 حالة إصابة.

وجاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 72833 حالة وفاة ومليون 884967 ‬حالة إصابة.

وجاءت الهند في المركز الثالث مسجلة 23727 حالة وفاة و906752 حالة إصابة.

وحلت روسيا في المركز الرابع مسجلة 11614 حالة وفاة و739947 حالة إصابة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت من أن الجائحة ستسوء إذا تقاعست الدول عن الالتزام بإجراءات وقائية صارمة.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في إفادة عبر الإنترنت “اسمحوا لي أن أكون صريحا للغاية.. عدد أكثر مما ينبغي من الدول يسير على الطريق الخاطئ، والفيروس لا يزال العدو رقم واحد”.

وفي النصف الشمالي من الكرة الأرضية، تسابق الدول الزمن للتصدي للتفشي قبل حلول فصل الشتاء الذي قد يجلب موجة ارتفاع أخرى.

ويشير خبراء الصحة إلى أن موجة ثانية من الإصابات في بريطانيا هذا الشتاء قد تقتل ما يصل إلى 120 ألفا خلال تسعة أشهر في أسوأ الاحتمالات.

وفي هونج كونج التي شهدت حالات إصابة قليلة خلال الموجة الأولى من الجائحة ستفرض السلطات إجراءات تباعد اجتماعي صارمة اعتبارا من منتصف ليل الثلاثاء وذلك في أشد الإجراءات حزما هناك حتى الآن.

وقالت السلطات الصحية إن هونج كونج سجلت 52 إصابة يوم الاثنين من بينها 41 انتقلت فيها العدوى محليا. ومنذ نهاية يناير كانون الثاني سجلت هونج كونج 1522 إصابة وأوردت وسائل إعلام نبأ وقوع ثامن وفاة يوم الاثنين.

وقالت حكومة هونج كونج “ظهور حالات إصابة محلية غير معلومة المصدر في الآونة الأخيرة يشير لاستمرار انتقال العدوى داخل المجتمع دون أن يدري أحد”.

وقالت شركة والت ديزني إنها ستغلق مؤقتا متنزه ألعاب ديزني لاند اعتبارا من يوم الأربعاء.

وفي الصين، التي احتوت تفشيا متشعبا في بكين خلال الأسابيع الأخيرة، خففت السلطات القيود الحدودية بين مكاو وإقليم قوانغدونغ المجاور مما قاد أسهم شركات أندية القمار في مكاو للارتفاع.

وفي اليابان، يحاول مسؤولو الصحة تحديد موقع أكثر من 800 شخص حضروا عرضا مسرحيا بعدما ثبتت إصابة 20 شخصا بالفيروس من بينهم أعضاء في الفرقة.

وفي مدينة بنجالور العاصمة التكنولوجية للهند، بدأ أسبوع جديد من الإغلاق يوم الثلاثاء بعد ارتفاع في حالات الإصابة عقب تخفيف القيود. وزادت الحالات من نحو 1000 في 19 يونيو حزيران، حين اعتقدت المدينة إنها نجت من أسوأ مصير بفضل تتبع المصابين والمخالطين لهم، إلى نحو 20 ألف حالة.

وسجلت الفلبين هذا الأسبوع أكبر ارتفاع يومي في الوفيات بسبب فيروس كورونا في جنوب شرق آسيا وستعاود السلطات إغلاق جزء من مانيلا يسكنه نحو 250 ألف شخص. وقال متحدث رئاسي إنه من غير المحتمل تخفيف القيود على أجزاء أخرى من العاصمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: