أخبار قطر

الخليفي يكشف عن حالة نادرة في حكم محكمة العدل الدولية اليوم لصالح قطر ضد دول الحصار

كشف الدكتور محمد بن عبدالعزيز الخليفي وكيل دولة قطر لدى محكمة العدل الدولية عن حالة نادرة في الحكم الصادر اليوم من محكمة العدل الدولية والذي يقضي برفض الاستئنافين المرفوعين من السعودية والإمارات والبحرين ومصر بشأن اختصاص منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) بالنظر في الشكوى القطرية.

وقال خلال لقاء على قناة الجزيرة إن الحكم جاء اليوم لينتصر لدولة قطر باختصاص منظمة الطيران المدني الدولي “الأيكاو” بالنظر في الشكوى القطرية.. وكما تعلمون فإن دولة قطر قدمت شكواها أمام هذه المنظمة المختصة بالبت في قضايا الطيران المدني منذ بداية الحصار وقد أقر المجلس بأغلبية الأصوات بقبول الاختصاص في منتصف عام 2018.. وقررت دول الحصار بناءً على المادة 84 من اتفاقية شيكاغو والمادة الثانية من اتفاقية “أياستا” المعنية بالخدمات الجوية للعبور، استئناف هذا القرار أمام محكمة العدل الدولية.. واليوم سعدنا بهذا القرار الذي أنصف القضية القطرية في جميع جزئياتها..

وأضاف: نبارك للدولة حكومة وشعباً هذا الانتصار القضائي الثالث منذ بداية الحصار في 5 يونيو 2017.

وحول منطوق الحكم الصادر عن محكمة العدل الدولية اليوم، قال الدكتور محمد الخليفي إن الحكم جاء بإجماع آراء أعضاء هيئة المحكمة بما في ذلك القاضي الخاص الذي تم تعينته من قبل دول الحصار وحقيقة هذه من الحالات النادرة التي يقوم القاضي الخاص المُعين من قبل دولة بالتصويت ضد الدولة التي قامت بتعيينه وهذه دلالة على ضآلة هذه الدفوع وعدم قوتها أمام المحكمة..

وتابع: تجدر الإشارة هنا أن الدفع الثاني على وجه التحديد الذي قدمته دول الحصار مجتمعة كان متعلقاً بأن هذه القضية ليست قضية طيران مدني وليست قضية اتفاقية شيكاغو أو غيرها من اتفاقيات الطيران وإنما هي قضية تدابير مضادة تم اتخاذها من هذه الدول لحماية أمنها الوطني استناداً إلى مزاعم باطلة تتهم فيها قطر بدعم الإرهاب..

ولفت إلى أن المحكمة للمرة الثالثة على التوالي ترفض الرد أو التطرق إلى هذه الدفوع الغير مستندة على أدلة صحيحة أمام المحكمة فيما يتعلق بهذه المزاعم، وكما نقول نحن في علم القانون بأن “الحق لا يتجرد من قيمته إذا لم يُقام الدليل عليه بل يصبح هو والعدم سواء” ولم تستطع الدول الأربع تقديم أي دليل مقنع للمحكمة وكانت النتيجة بإجماع الآراء هي رفض لجميع هذه الطلبات.

وأوضح الدكتور الخليفي رداً على سؤال يتعلق بالخطوة القانونية المقبلة المتعلقة بالقرار الصادر اليوم، أن مجلس الأيكاو أعطى دول الحصار مدة معينة للرد على الشكوى القطرية وهذه المدة ستنقضي استناداً إلى الموعد المحدد بعد 7 أيام من الآن.. لدى دول الحصار الآن 7 أيام للرد خطياً على الشكوى القطرية المقدمة منذ بداية تقديم هذه الشكوى إلى المنظمة ثم يرى المجلس ما يراه مناسباً إما بإعطاء الأطراف جولة أخرى من المذكرات الخطية أو التوجه مباشرة إلى المرافعات الشفوية وتقدير ما يراه المجلس للرد على الطلبات القطرية المباشرة بشأن هذه المخالفات الصريحة للاتفاقية.

ورداً على سؤال هل تتوقعون أي خطوات استباقية من دول الحصار فيما يتعلق بهذا الحظر الجوي خاصة إذا أخذنا في الاعتبار التحركات الأمريكية التي تم الكشف عنها مؤخراً لرفع الحصار الجوي، قال الدكتور محمد الخليفي إن الباب مفتوح أمام دول الحصار أن تلجا لكل السبل المنصوص عليها في الاتفاقية لحل هذا النزاع..

وأضاف: إن سبب لجوء قطر منذ اليوم الأول إلى “الأيكاو” لأنها هي المنظمة المختصة بالنظر في هذا النزاع المتعلق بالطيران المدني ولن يتم حله إلا تحت مظلة هذه المنظمة.

المصدر :- جريدة الشرق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: