عربى ودولى

روس يحتجون على إصلاحات دستورية قد تُبقي بوتين في السلطة

قال شاهد من رويترز إن المئات شاركوا في احتجاج بوسط موسكو اليوم الأربعاء ضد إصلاحات دستورية أقرت في وقت سابق هذا الشهر وتعطي الرئيس فلاديمير بوتين خيار البقاء في السلطة لمدة 16 عاما أخرى.

وردد نحو 500 شخص، وضع كثيرون منهم كمامات وشكلوا بأجسادهم كلمة لا، هتافات تطالب بوتين بالاستقالة ورفعوا لافتات معارضة للإصلاحات، بينما كانت تطوقهم الشرطة.

ووافق الناخبون الروس أوائل هذا الشهر على تعديل للدستور يمنح بوتين الحق في الترشح مرتين أخريين في الرئاسة، ووصف الكرملين نتيجته بأنها نصر.

ويقول نشطاء المعارضة إن التصويت غير شرعي وإن الوقت قد حان ليتنحى بوتين الذي حكم روسيا لأكثر من عشرين عاما كرئيس أو رئيس للوزراء.

وبينما كان المحتجون يهتفون “بوتين لص” قال رجل (40 عاما) “جئت هنا لأوقع عريضة ضد الإصلاحات الدستورية لأنني وطني”.

وقالت فاسيلياس (14 عاما) إنها وقعت العريضة لأن “بوتين هو الذي يتحمل المسؤولية عن الفقر في بلدنا”.

وأضافت “المثليون يقتلون هنا والنساء يتعرضن للضرب هنا ولم يتم محاسبة أحد على الإطلاق”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: