أخبار قطرسياسةعربى ودولى

عقد أول جلسة مباشرة للمفاوضات الأفغانية

أكد وفدا الحكومة الأفغانية وحركة طالبان لمفاوضات السلام في الدوحة أنهما عقدا أول جلسة مباشرة بينهما أمس، في ظل سعي الطرفين لوضع جدول أعمال وتحديد كيفية التفاوض على اتفاق سلام مع سحب الولايات المتحدة لقواتها من البلاد.

وقال المفاوض الحكومي الأفغاني نادر نادري والمتحدث باسم طالبان محمد نعيم في بيانين متطابقين على تويتر “اجتمع كلا الفريقين المفاوضين بكامل أعضائهما أمس الثلاثاء في الساعة الرابعة والنصف مساء”. وأضاف: “رئيسا الوفدين أكدا مجددا ضرورة التحلي بالصبر والتسامح ونحن نمضي قدما في هذا الطريق”.

والتقت مجموعة صغيرة من المفاوضين من كلا الطرفين في الأيام القليلة الماضية لمحاولة بحث كيف ستسير المفاوضات المهمة، وقال المتحدثان إن المفاوضين اتفقوا على القواعد والإجراءات، دون تحديد ماهيتها، لكن بعض القضايا لا تزال معلقة، ولم يتضح ما إذا كان الطرفان قد اتفقا على جدول أعمال بشأن القضايا التي يجب تناولها أو ترتيبها. وقال مسؤول بالقصر الرئاسي الأفغاني إن جعل طالبان توافق على وقف لإطلاق النار أو تخفيض ملموس في العنف يُعد من الأولويات.

وتواصل اهتمام وسائل الإعلام العالمية بانطلاق مفاوضات السلام الأفغانية في الدوحة التي تواصل جهودها في تقريب وجهات النظر وإيجاد الحلول اللازمة بين الحركات المتخاصمة من أجل إحلال السلام الدائم في أفغانستان، وذلك بعد سنوات من الخطوات والجهود المتواصلة والشاقة التي بذلتها الدوحة، لتؤكد من جديد استحقاقها لقب “جنيف الشرق” الذي أطلقه عليها الكثير من المراقبين حينما تحولت الوساطة وحل النزاعات إلى عنصر رئيس من عناصر سياستها ودبلوماسيتها المستقلة والفريدة، موقع بي بي سي البريطاني بدوره نشر تقريراً تحت عنوان “محادثات السلام بين أفغانستان وطالبان فرصة للسلام” أوضح فيه أن محادثات السلام هي الأولى من نوعها بين الحكومة الأفغانية وطالبان في دولة قطر، وذلك بعد أربعة عقود من الصراع، كما تأتي هذه المحادثات في أعقاب اتفاق أمني بين الولايات المتحدة وطالبان تم التوصل إليه في فبراير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: