سياسة

اسرائيل تقصف مواقع في غزة بالتزامن مع توقيع الامارات والبحرين معاهدات السلام

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، مواقع في قطاع غزة، وذلك بالتزامن مع توقيع كل من الإمارات والبحرين اتفاقية تطبيع رسمية مع تل أبيب، برعاية البيت الأبيض.

من جانبها أعلنت سرايا القدس مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ على مدينة أشدود شمال القطاع، وقالت في بيان، إنه للرد على “العدوان الإسرائيلي”، وذكرت وسائل إعلام أن هذه الصواريخ تسببت في اصابة اسرائيلين بجروح.

وقال الناطق بلسان حركة حماس حازم قاسم قال إن “رد المقاومة هو لصد العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وللرد على قصف مواقع المقاومة”.

وأضاف : “المقاومة تؤكد كل مرة قدرتها على تثبيت المعادلات مع الاحتلال ومنعها من تغيير قواعد الاشتباك، بينما كان البعض يريد تغييب قضية فلسطين عبر توقيع اتفاقات التطبيع مع الاحتلال في البيت الأبيض، نثبت اليوم أن قضية فلسطين ستظل حية وحاضرة بفعل ثبات شعبنا على أرضه وتضحياته العظيمة، وبفعل المقاومة”.

ووفق وسائل إعلام إسرائيلية، فإن صاروخين أصابا مركزا تجاريا في أسدود المحتلة، كما دوت صفارات الإنذار في مدينتي عسقلان وأسدود الساحليتين.

من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الصواريخ التي أطلقت من غزة، هدفها عرقلة اتفاقات السلام مع دول الخليج، على حد قوله.

وتابع بعد انتهاء زيارته للعاصمة واشنطن؛ لتوقيع اتفاق التطبيع مع الإمارات والبحرين،: “سيرى المواطنون الإسرائيليون ثمار هاتين الاتفاقيتين سريعا جدا، ولكن هذه الثمار ستبقى لأجيال، وسنضرب كل من يمد يده للاعتداء علينا، وسنمد يدنا إلى كل من يمد يده لصنع السلام”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: