عربى ودولى

نازحون سوريون: مشاريع إيواء قطر الخيرية مظلة أمان لعائلاتنا

استجابة للأوضاع الإنسانية المرتبطة بتجدد حركة النزوح المتواصلة في الداخل السوري، قامت قطر الخيرية مؤخرا بتنفيذ 4 مشاريع لتوفير الخيم في محافظة إدلب شمال سوريا، اشتملت على إقامة ما يزيد عن 6 آلاف خيمة مع 12 ألف عازل بلاستيكي، لفائدة 5800 عائلة نازحة، وجاء هذا التدخل بناء على تقييم الاحتياجات الصادر عن قطاع المأوى والمواد غير الغذائية التابع لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية الاوتشا.

وتندرج هذه المشاريع ضمن مشاريع الإغاثة الهادفة إلى الحفاظ على كرامة الأسر النازحة واللاجئة، وتأمين ملاذ آمن لها والتخفيف من معاناتها من خلال توفير المأوى والخدمات الضرورية لها.

وقد تسببت حركة النزوح الكبيرة التي شهدتها الفترة الماضية نحو مناطق الريف الشمالي والشمال الغربي من محافظتي حلب وادلب في اكتظاظ المخيمات الموجودة بشكل كبير مما زادت الحاجة الى توفير خيام تستوعب الأعداد الكبيرة من العوائل المتضررة.

أمان وسلامة

وقال المهندس أحمد الجاسم مسؤول السكن والايواء بمكتب قطر الخيرية في تركيا، إن الفرق الميدانية أنهت جميع المشاريع الخاصة بتوفير الخيام، وحرصنا أثناء عملية البناء على ترك مسافات متباعدة بين الخيم وذلك حرصا على السلامة العامة، وتفاديا لنشوب الحرائق او انجراف للخيم بسبب مياه الامطار.

بدوره شكر “محمد الياسين” أحد المستفيدين من المشاريع الحالية، أهل الخير الكرام في قطر على دعمهم ووقوفهم مع أسر النازحين، وكذلك قطر الخيرية على تنفيذ هذه المشاريع التي تؤمن المأوى للأسر التي تعيش أوضاعا مأساوية، وقال إنه كان يسكن مع أسرته في خيمة متهالكة كان قد صنعها من بقايا الاغطية القديمة منذ نحو قبل عدة أشهر، ويشعر الآن بالارتياح والأمان بصورة أكبر بعد أن استفاد من الخيمة التي أقيمت له ولأفراد عائلته.

مخيمات وقرى نموذجية

يذكر أن قطر الخيرية كانت قد انتهت من إنشاء مخيم مؤلف من 1200 كرفان سكني مع البنية التحتية لها، مطلع العام الحالي في منطقة اعزاز شمال محافظة حلب، وتخطط لإنشاء العديد من المخيمات الجديدة نظرا للحاجة الماسة في هذا المجال.

وتقدم قطر الخيرية المساعدات في مجال الإيواء للمتضررين من النازحين في الداخل السوري واللاجئين إلى دول الجوار أيضا، تشتمل على توفير الخيام والعوازل الخاصة بها، وتوفير وحدات سكنية (كرفانات) لبعض المخيمات وإيجارات بيوت، وتوزيع بطانيات وملابس في الشتاء، وتوفير الأثاث والمستلزمات الأساسية للوحدات السكنية.

وتمكنت قطر الخيرية منذ بدء الأزمة السورية وحتى الآن من إنشاء 11 قرية نموذجية تتضمن حوالي 5492 وحدة سكنية من البيوت المسبقة الصنع أو الإسمنتية بجانب مشاريع إيواء أخرى تتضمن توفير 100 مأوى مؤقت و15 مركز إيواء للاجئين السوريين في لبنان، وتبديل خيام إلى كرفانات في مخيم الزعتري بالأردن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: