عربى ودولى

فورين بوليسي: إزالة السودان من قائمة الإرهاب تواجه معارضة بالكونغرس

أوردت مجلة فورين بوليسي الأمريكية (Foreign Policy) أن وزير الخارجية مايك بومبيو يسعى لاتفاق في الكونغرس لإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، بعد أن تعهدت الخرطوم بدفع مئات الملايين من الدولارات تعويضات للضحايا الأمريكيين، مشيرة إلى أن هذه المساعي لا تزال تواجه معارضة داخل الكونغرس، بحسب تقرير للجزيرة نت.
وقالت المجلة في تقرير إن بومبيو حث المشرعين من خلال ما أسمته “وثيقة الأسبوع”، وفي رسائل منفصلة، على دعم إزالة اسم السودان، قال فيها إن لدى الولايات المتحدة فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في كل جيل لضمان تقديم تعويضات أخيرا لضحايا الهجمات “الإرهابية” المدعومة من تنظيم القاعدة عام 1998 على سفارتي أمريكا في كينيا وتنزانيا. وكتب بومبيو إلى الزعيم الجمهوري بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، وإلى العضو الديمقراطي بلجنة العلاقات الخارجية كريس كونز الذي لعب دورا رئيسيا وراء الكواليس في المفاوضات “في الوقت نفسه، لدينا أيضا نافذة فريدة وضيقة لدعم الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون في السودان والتي تخلصت أخيرا من الدكتاتورية التي قادت ذلك البلد سابقا”.
وأوضح التقرير أنه، وعلى مدار أشهر، انخرط المشرعون والدبلوماسيون الأمريكيون في مفاوضات شاقة من وراء الكواليس مع حكومة هشة بقيادة مدنية في السودان لإزالة اسم ذلك البلد من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب. وأشار إلى أنه، ومقابل ذلك، ستدفع الخرطوم حوالي 335 مليون دولار من المطالبات القانونية التي تعود إلى عقود من الزمن مع عائلات ضحايا الهجمات “الإرهابية” التي “حرضت عليها حكومة الرئيس السوداني السابق عمر البشير” بما في ذلك تفجيرات عام 1998 لسفارتي الولايات المتحدة بكينيا وتنزانيا، فضلا عن التفجير في حاملة الطائرات الأمريكية “يو إس إس كول” عام 2000 بميناء عدن في اليمن.
وضغطت كتلة من المشرعين الديمقراطيين والجمهوريين البارزين على قيادتهم للمضي قدما في الاتفاق، بحجة أنه سيعوّض ضحايا “الإرهاب” ويعيد العلاقات مع السودان. وقال إد رويس العضو الجمهوري السابق الذي شغل منصب رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب “لا يوجد سبب مبرر لتسميتها دولة راعية للإرهاب”. اعلان وعلقت فورين بوليسي بأن إبرام هذه الصفقة سيمثل نجاحا آخر في السياسة الخارجية لإدارة الرئيس دونالد ترامب، يُضاف إلى التطبيع الدبلوماسي بين إسرائيل والبحرين والإمارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: