أخبار قطر

بدء الاعتدال الخريفي.. الشمس تتعامد على خط الاستواء الثلاثاء القادم

أعلنت دار التقويم القطري أنه سوف تتعامد الشمس تمامًا على خط الاستواء يوم بعد غد /الثلاثاء/ القادم 5 من شهر صفر 1442هـ، الموافق 22 من شهر سبتمبر 2020م، وذلك عند الساعة 4:15 مساءً بتوقيت الدوحة المحلي، وهو ما يعتبر بداية فصل الخريف لهذا العام فلكيًا.

وذكر الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن ظاهرة الاعتدال الخريفي من الظواهر الفلكية الهامة ، حيث يعتمد عليها (وعلى باقي الفصول الأربعة) سكان الكرة الأرضية، لمعرفة التغيرات المناخية، إضافة إلى أنه في هذا اليوم يمكن تحديد اتجاه الشرق والغرب بدقة متناهية وقت شروق وغروب الشمس على الترتيب، وذلك لأن الشمس في هذا اليوم ستشرق من نقطة الشرق تمامًا، وستغرب في نقطة الغرب تمامًا، إضافة إلى أن الظل سيختفي تمامًا عند خط الاستواء وقت الزوال.

وسوف تحدث في هذا اليوم ظاهرة الاعتدال الخريفي عند سكان النصف الشمالي من الكرة الأرضية، بينما سيكون الوضع معاكسًا تمامًا عند سكان النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، حيث ستحدث عندهم ظاهرة الاعتدال الربيعي في ذات اليوم.

وأضاف الدكتور بشير مرزوق أنه سيتساوى طول الليل والنهار تقريبًا عند جميع سكان الكرة الأرضية بمن فيهم سكان دولة قطر، حيث سيبلغ طول النهار يوم الثلاثاء على دولة قطر 12 ساعة و7 دقائق، بينما سيبلغ طول الليل 11 ساعة و 53 دقيقة، حيث إن الشمس ستُشرق هذا اليوم على سماء قطر عند الساعة 5:23 صباحًا، بينما ستغرب الشمس في هذا اليوم عن سماء قطر عند الساعة 5:30 مساءً بتوقيت الدوحة المحلي.

ومما هو جدير بالذكر أن طول فصل الصيف هذا العام بلغ 93 يومًا تقريبًا، بينما سيبلغ طول فصل الخريف هذا العام 90 يومًا تقريبًا.

يذكر أن سبب حدوث الفصول الفلكية الأربعة (الشتاء، الربيع، الصيف، الخريف) هو دوران الأرض حول الشمس، إضافة إلى ميل محور الأرض على مستوى مدارها بزاوية قدرها 23.5 درجة.

وتأتي ظاهرة الاعتدال الخريفي بعد الانقلاب الصيفي، حيث بدأت الحركة الظاهرية للشمس تدريجيًّا باتجاه الجنوب بعد يوم الانقلاب الصيفي، حيث كانت الشمس متعامدة على مدار السرطان، واستمرت الحركة الظاهرية للشمس تقترب من خط الاستواء يومًا بعد يوم حتى أنها ستتعامد تمامًا على خط الاستواء في يوم الاعتدال الخريفي يوم الثلاثاء القادم.

وكما هو معلوم فإنه بعد حدوث الاعتدال الخريفي ستستمر الشمس في حركتها الظاهرية نحو الجنوب، بحيث سيقصر طول النهار ويزداد طول الليل حتى يبلغ أقصر نهار على مدار العام في يوم 21 من شهر ديسمبر 2020م حسب توقيت الدوحة المحلي، وفي هذا اليوم سوف تتعامد الشمس تمامًا على مدار الجدي في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية مؤذنة بموعد الانقلاب الشتوي على سكان نصف الكرة الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: