أخبار قطرعربى ودولى

سفيرنا في واشنطن: قطر تؤمن بحل الدولتين للقضية الفلسطينية

أكد سعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أن الدوحة تؤمن بحل الدولتين للقضية الفلسطينية وفي اطار مبادرة السلام العربية، مبينا أن قطر تواصل إرسال الإغاثة الإنسانية إلى غزة بالتنسيق مع الأمم المتحدة. وأبرز سعادته في حديثه مع اذاعة “صوت أمريكا” إن قطر والولايات المتحدة تعملان معًا منذ سنوات عديدة لحل القضايا الإقليمية، لذلك تتحدث الدوحة مع حماس لتشجيعها على الانخراط في مفاوضات سياسية.
وأبرز سعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني أن قطر ملتزمة بالقضية الفلسطينية في إطار مبادرة السلام العربية وأقرتها جامعة الدول العربية في عام 2002 لإنهاء الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين وتنص على انسحاب إسرائيل الكامل من الأراضي التي احتلتها 1967 وإقامة الدولة الفلسطينية.
وبين تقرير إذاعة “صوت امريكا” أن قطر ليست الدولة الأولى التي حاولت التوسط بين الطرفين فقد حاولت أطراف اخرى مختلفة، بما في ذلك الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ومصر وتركيا، التوسط لإنهاء عقود من الصراع وفي هذا الصدد قال خالد الجندي، مدير برنامج الشؤون الفلسطينية الإسرائيلية في معهد الشرق الأوسط،” في حين أن آخرين فشلوا إلى حد كبير في جهودهم الأخيرة، فإن نجاح قطر يرجع أساسًا إلى دورها في تقديم الدعم المالي في غزة”. وأضاف الجندي: “إن قطر تزود سكان غزة بالمساعدات المالية بشكل أساسي للمساعدة في تعويض الظروف الصعبة للغاية الناجمة عن الحصار الاقتصادي”. كما أشار إلى أن المساعدات المالية تساعد في التخلص من بعض الضغوط على سكان غزة الذين يعانون منذ حصار عام 2007 من قبل إسرائيل. وقال الجندي إن تحقيق الاستقرار على المدى الطويل سيأتي مع رفع الحصار.
وذكرت إذاعة “صوت امريكا” أن المساعدات المالية التي تقدمها الدوحة لسكان غزة الذين يعانون منذ حصار عام 2007 تساعدهم على تأمين احتياجاتهم الحياتية حيث أنشأت قطر لجنة إعادة إعمار غزة في عام 2012 لتقديم المساعدات الإنسانية والتمويلات النقدية لمختلف المشاريع للسكان الفلسطينيين. وأعلنت في وقت سابق من هذا العام عن مساعدات بقيمة 150 مليون دولار للقطاع، بما في ذلك مساعدات لمكافحة جائحة فيروس كورونا.
وبحسب السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، فإنه بجانب وقف إطلاق النار تم زيادة المساعدات الشهرية المخصصة لمكافحة انتشار فيروس كورونا في غزة. وتزويد محطة توليد الكهرباء في غزة بالغاز الطبيعي. وذكرت اذاعة صوت أمريكا أن مسؤولين في واشنطن يقرون بدور قطر في المساعدة في التهدئة ودعم الاستقرار والتنمية الاقتصادية في غزة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: