أخبار قطرمال و أعمال

بنك الدوحة: استعراض صندوق مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة

بالتزامن مع بدء عودة ثقة المستثمرين والرواج المتزايد للندوات الإلكترونية، استعرض بنك الدوحة ضمن سلسة هذه الندوات التي يعقدها منتجه “صندوق مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة” وهو أول صندوق مؤشر بورصة تقليدي في قطر ومن بين أكبرها في منطقة الخليج. وقد دعا بنك الدوحة كلاً من “بورصة قطر” وشركة “أفينتيكوم كابيتال مانجمنت قطر” وشركة “كريدي سويس لإدارة الأصول – قسم حلول المؤشرات” إلى المشاركة في ندوة إلكترونية عقدت بالأمس للتحدّث إلى مجتمع المستثمرين عن استراتيجية الاستثمار التلقائي، وصناديق مؤشرات البورصات، وصندوق مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة.

يتتبع “صندوق مؤشر بورصة قطر للصناديق المتداولة” أداء مؤشر الأسعار لبورصة قطر بما يُمكنه من التقليد التلقائي لأداء أسهم أكبر 20 شركة ذات رسملة وسيولة عالية في قطر ليكون بذلك المنتج الوحيد المدرج على البورصة بهذه الإمكانية.

صندوق مؤشر بورصة قطر هو منتج استثماري مدرج على البورصة يتسم بالشفافية والسيولة الكبيرة والتكلفة المنخفضة أطلق عام 2018 في إطار مبادرة بورصة قطر إلى تزويد المستثمرين المحليين والأجانب بوسيلة ذات كفاءة تمكنهم من الاستثمار بالشركات القطرية الأقوى والأعلى سيولة. ويقول الرئيس التنفيذي لبورصة قطر السيد/ راشد المنصوري: “اعتُبر الصندوق أحد أكبر صناديق الاستثمار المتداولة لبلد واحد في الأسواق الصاعدة عند إدراجه عام 2018 مُتمكناً من مضاعفة أصوله في البورصة منذ ذلك الحين. يمتلك الصندوق الآن سجلا لتتبع الأداء وقد بلغ موعد استحقاقه وما تزال مقاييس السيولة الخاصة به تشهد تطوّراً مستمراً للتأكد من تزويد المستثمر بأقل تسعير”.

وفي أحد تصريحاته، قال الدكتور ر. سيتارامان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحة: “يبحث العملاء عن مزيد من الدخل وبأقل قدر من المخاطر في الوقت الذي تتدنى فيها الأسعار والعائدات. وفي الوقت نفسه تجاوزت قيمة الأصول قيد الإدارة لصناديق مؤشر البورصة 7.0 تريليونات دولار أمريكي على مستوى العالم”. يُقدّم المؤشر حالياً عائداً بحوالي 4% أي ما يوزعه الصندوق سنوياً. وخلال أول عامين من عملياته كان الصندوق يوزّع الأرباح كل سنة لكنه وزّع الأرباح على قسطين هذا العام وهي أول مرة منذ تأسيس بورصة قطر توزّع فيها شركة مدرجة أو صندوق استثمار للأرباح عدة مرات.

تُقدّر الرسوم السنوية للصندوق (نسبة المصاريف) بحوالي 50 نقطة أساس وهي الأقل مقارنة بصناديق أخرى مشابهة في الأسواق الصاعدة. فيما يبلغ الإجمالي الحالي للأصول قيد الإدارة 392.3 مليون ريال قطري (أي ما يعادل 107.7 دولار أمريكي) كما في إغلاق يوم 22 سبتمبر 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: