أخبار قطررياضة

ناصر بن خليفة العطية: التحدي القادم في رالي قبرص ولبنان

لم يحالف الحظ بطلنا المخضرم في الراليات ناصر بن خليفة العطية في رالي تركيا الدولي 2020 والذي يمثل الجولة الخامسة من بطولة العالم للراليات ( دبليو آر سي )، وذلك بسبب انسحابه جراء تعرضه لحادث أدى الى اصطدام سيارته بصخرة كبيرة بسبب الغبار الكثيف وانعدام الرؤية وتطاير الحجارة من قبل السيارات التي أمامه لأنه كان آخر المنطلقين في الرالي. وكان الرالي صعباً حيث تعرض كبار النجوم للانسحابات بسبب الطرق الوعرة وعدم الرؤية وخطورة المسار، لكن البطل ناصر بن خليفة حقق حلمه وطموحاته في المشاركة في بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي ) التي حظيت بمشاركة كبيرة من نجوم الراليات.

ولدى النجم ناصر بن خليفة العطية استحقاقات قادمة وهي المشاركة في رالي قبرص الدولي الذي سيقام خلال الفترة (17 – 18 ) أكتوبر القادم ورالي لبنان خلال الفترة من (15- 16 ) نوفمبر القادم وهما من الجولات المتبقية من بطولة الشرق الأوسط للراليات 2020، حيث شارك البطل في رالي عمان الدولي الذي يمثل الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط للراليات وجاء في المركز الثالث.

سعيد بالمشاركة وحزين للخروج

أكد البطل القطري المخضرم ناصر بن خليفة العطية أنه سعيد بتحقيق حلمه بالمشاركة في بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي )، لكنه في نفس الوقت حزين على خروجه وانسحابه من الرالي وتعرض سيارته لحادث.

وتابع: “الحمد لله على كل شيء، كنت مستعداً للمنافسة بقوة وطموحاتي كانت كبيرة، ولكن قدر الله وما شاء فعل، حاولت قدر استطاعتي وخبرتي أن اجتهد وأنافس في هذا الرالي الصعب، ولكن حلمي تبخر بسبب حادث السيارة، كنت أتمنى أن يفرح الشعب القطري وجماهيري في كل مكان ولكن الخير في المشاركات القادمة ”

وأوضح ناصر بن خليفة: ” سأشارك في رالي قبرص الدولي بسيارة جديدة هي ميتسوبيشي ايفو (10) بدلا من سيارتي التي تحتاج لوقت طويل لإصلاحها، ثم سأشارك في رالي لبنان الدولي وهو احدى جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات”.

وكشف العطية عن أهدافه المستقبلية قائلاً: “أفكر بالمشاركة لأول مرة في بطولة أوروبا للراليات في العام القادم 2021” وأتمنى التوفيق من رب العالمين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: