كورونا

أستراليا تقدم موعد قرار بشأن تخفيف إجراءات العزل العام

قالت الحكومة الأسترالية، اليوم الجمعة، إنها ستجتمع قبل أسبوع من الموعد المحدد لاتخاذ قرار بشأن تخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي مع تناقص أعداد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا وتزايد الضغوط لإعادة فتح الشركات والمدارس.

وسجلت أستراليا حوالي 6700 إصابة و93 وفاة بفيروس كورونا وهو ما يقل بكثير عن المستويات المعلنة في الولايات المتحدة وأوروبا. وتباطأ نمو الحالات الجديدة إلى أقل من 0.5 بالمئة يوميا مقارنة مع 25 بالمئة قبل شهر.

وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون، إنه من الضروري رفع إجراءات التباعد الاجتماعي في أقرب وقت ممكن حيث يستفيد 1.5 مليون شخص الآن من إعانات البطالة فيما تتوقع الحكومة أن يتجاوز معدل البطالة عشرة بالمئة خلال شهور.

وأضاف “نحن في حاجة لإعادة فتح اقتصادنا ومجتمعنا”.

وتعهدت الحكومة بإنفاق أكثر من عشرة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لدعم الاقتصاد لكن البنك المركزي لا يزال يحذر من أن البلد يتجه صوب أسوأ انكماش منذ الثلاثينيات.

ومع تراجع حالات الإصابة الجديدة بكورونا إلى أقل من 20 يوميا قال موريسون إن مشرعي الدولة والمجالس المحلية سيجتمعون في الثامن من مايو أيار، أي قبل أسبوع من الموعد المحدد، لاتخاذ قرار بشأن رفع إجراءات العزل العام.

وترجع أستراليا نجاحها في إبطاء انتشار مرض كوفيد-19 إلى إجراءات التباعد الاجتماعي التي فرضتها في أبريل نيسان وشملت إغلاق الحانات والمطاعم والحد من التجمعات الداخلية والخارجية.

وقال موريسون، إن 3.5 مليون شخص قاموا بتحميل تطبيق على هواتفهم الذكية يهدف لمساعدة العاملين في قطاع الصحة في رصد الأشخاص المعرضين للفيروس. لكن الحكومة تأمل أن يسجل نحو 40 بالمئة من السكان البالغ عددهم 25.7 مليون نسمة بياناتهم على التطبيق لضمان فاعليته.

وصرح موريسون أيضا بأن الحكومة ستقرر في الأسبوع المقبل كيفية استئناف النشاط الرياضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: